موقع و مجلة بيوتي نيوز : «الصحة» نجاح سياسة العلاج خارج مستشفيات العزل Reviewed by Momizat on .   كتبت هنا شعبان قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إنه تم استحداث سياسة لنقل الحالات التى استجابت لبروتوكولات العلاج من فيروس كورونا، بعد زوال الأعراض   كتبت هنا شعبان قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إنه تم استحداث سياسة لنقل الحالات التى استجابت لبروتوكولات العلاج من فيروس كورونا، بعد زوال الأعراض Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » صحة مصر » موقع و مجلة بيوتي نيوز : «الصحة» نجاح سياسة العلاج خارج مستشفيات العزل

خبير التجميل أحمد سعد يكتب : ( المبتدئين في المهنة ..-23-)

خبير التجميل أحمد سعد يكتب : ( المبتدئين في المهنة ..-23-)

 

خاص موقع ومجلة بيوتي نيوز

لكل مهنة خواص تختلف عن الاخري..ولها أيضاً متطلبات خاصة بها..ولمن يرغب عليه معرفة خواص ومتطلبات مهنته التي يهواها ويسعى لمزاولتها..

 

ومهنة التجميل تنقسم إلى قسمين لا ينفصل قسم عن الآخر..وعلى من يرغب العمل بها معرفة ذلك وإستعابه جيداً..حتى لا تخطلت المفاهيم عنده بتفضيل القسم الجيد منها وإهمال الآخر..!!

 

والقسم الأول للمهنة هو القسم الخدمي :

 

والذي كثيراً من أبناء المهنة لا يهتمون به إما خجلا أو تكبرآ ..رغم إنه أساس المهنة والتي إسست عليه منذ نشأتها..فاصل المهنة هو الخدمة لأن الإنسان لا يستطيع تقديمها لنفسه بنفسه..!!

 

والقسم الثاني للمهنة هو القسم الفني :

 

وهو المفضل عند الجميع للزهو والتفاخر بإنتسابة لأهل الفن والفنانين..وهو التطور الذي إستحدث على المهنة لأهميتها في عصر السينما والتلفزيون والميديا والصورة الرقمية..

 

لذلك من الاهمية أن يكون الكوافير معطاء خدوم لا يتكبر ولا يتعالى على تقديم الخدمة كما ينبغي بطيبة نفس راضية فهي مقياس لحب عملائه له وتقديره..

 

فلا يوجد بناء بدون أساس واساس الكوافير هو إتقان تقديم الخدمات المطلوبة بكل جود وكرم..وهي البداية للقياس عليها لكل راغب فيها وأراد تعلمها..

 

وبالمقابل لا يوجد عمل مجاني ولا نجاح بدون تعب وتعلم..فإن لم يكن العطاء سلوك تمارسه.. والتواضع صفة تتحلى بها..وكرم تتميز به..فأولي لك تغيير إتجاهك.. وعليك إختيار المهنة المناسبة لك…!!!

 

و للحديث بقية —————————–إستنوني

 

جميع المقالات المنشورة  لا تعبر سوى عن أراء أصحابها دون أدني مسئولية على إدارة موقع ومجلة بيوتي نيوز

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بيوتي نيوز

الصعود لأعلى